أبناء الجـــاليات
حول خوارزميات الغاز الطبيعي بالنسبة للإقتصاد الأوكراني

البــــث الرقمـــي
محطات الأوراس:السفارة الليبية لدى أوكرانيا تحتفل بالذكرى الثانية لثورة 17 فبراير المجيدة

واحة البكالوريا
مقدمـــة في الفيزياء (السنة الدراسية 2012 – 2013 )

آرشيــفات المُصـــوّرة

كُتّـــاب اليــوم

الثقافــة

الكأس المقلوب: حول القراءة الإستفزازية للتاريخ العربي – الحلقة الثانية عشرة

المؤلف: أوراغ رمضان

تاريخ النشر: الاثنين 28 مايو 2012 الساعة 00:04
حُرّرت في: كييف

لم يقتنع محمــود بالتعاريف التي أسردها مروان بخصوص الرأسمالية وَ لم يفهم إلى حد ما المغزى الذي أراد أن يُوصّله الشاب اللبناني الذي مارس كثيراً من المهن و الوظائف قبل أن يصبح سمسارا في بعض الأسوقة المحلية، وَ حتى أنه تورط في مشكلة تصدير مع شاب عراقي الذي حوّل أكثر من رُبع مليون دولار إلى بنك محلي وَ لكن السذاجة و العفوية تركته يقع في الفخ وَ يفقد كل شيء، وَ الغريب أن الكثير من المُتعطشين للربح السريع هم أول من يسقط ضحية الغش وَ النصب بكل أشكاله وَ أنماطـه.

- اللقاء العفوي أحسن وَ أثمن من ألف ميعاد يا جورج؟ - تدرحرجت هذه الكلمات من عمق صدر رجــل أو حتى شيخ دخل مطعم القبو وَ ألقى نظرة سريعة على الحضور و التي سقطت على مروان، فهنا إرتبك الشاب اللبناني وَ ظهرت عليه علامة التذمر أو الخوف، و الكل فهم بأن جورج هو الإسم السابق ..
- أهلين مستر جون، قيل لي أنك إنتحرت عندما نزلت على بيروت من وارسو بعد ما أفلست كلية؟ - حاول مروان أو الآن أصبح إسمه جورج .. أن يتدارك الموضوع وَ يُواجه سؤالا بسؤال.
- مازلت تشتغل في الصفقات المشبوهة يا جورج وَ تكذب على العالم من حولك، جئت زيارة ليومين و هي كافية لوضع النقاط على الحروف في ملفك الذي أصبح ثقيلا و ملوثاً – أجاب مستر جون بعد أن جلس بمقابل مروان .. عفواً .. جورج .. و هو يتفحص جوازه الذي أخذه منه بسُرعة و في لمحة بصر.
- هدّوا اللعب يا شباب كُلّنا في الهوى سوى، مروان صديقنا وَ نعرف حكاياته كلها وَ هو يختص في عمليات القنص عبر الإنترنت وَ الظاهر أنه سقط ضحية ذكائه – كانت هذه محاولة من محمود لتخفيف الضغظ في بارومتر الأعمال. الحقيقة أن مروان كان ينتظر حسب الموعد رجل أعمال من الأردن في صفقة شراء كمية من الحبوب وَ البذور، و قد تعرّف جورجَ على الدكتور أحمد شلابين المساميح في مُنتدى التجارة الإلكترونية، وَ كل واحد منهما حاول أن يستميل الثاني إلى طرفه وَ يجلب منه الفائدة، فميستر جون و هو إسم حركي طبعاً لمراوغ بارع يستعمل أسماءً وهمية لكي يتمكن من البحث عن الضحايا وَ صاحبنا مروان نفس الشيء، فرجل الأعمال إكتشف أن الشخص المُتستر بشركة "ويت فور إيفر" هو جورج لأنه درسه عن ظهر قلب وَ يعرف كل شيء عنه وَ حتى العبارات المُتداولة وَ الحيل المُعتمدة فهي موجودة في قاموسه، و حتى أن جورج هو تلميذ في مدرسة ميستر جون.
- أنــا واثق بأنني لن أحصّل منك شيئاً لكن لدي حل بسيط هو تشتغل عندي بالعمولة، وَ نحاول نوحّد الطاقات وَ الإمكانيات من أجل حياة أفضل، فالدين سيُسدد بالتقسيط يا دكتور، كيف يسمونك هنا .. آه نسيتُ .. الدكتور مروان. أليس كذلك..؟
هدأ الوضع وَ تجمعت القلوب على المصلحة و المنفعة العامة، فأخذ كل واحد منهم يروي آخر لقطاته التجارية وَ تبادلوا الخبرة وَ المعرفة في كيفية جمع المال. أوكرانيا تختلف كثيرا عما كانت عليه في التسعينات، فالقوانين أصبحت تواكب المعايير الأوروبية وَ أخيراً تم إعتماد قانون الضرائب الجديد، فيه تسهيلات كثيرة لرجال الأعمال المُستثمرين في الإقتصاد المحلي.
- خبرونا يا شباب، ماهي آخر لقطة نصب تم إختراعها؟ - كان هذا سؤال ميستر جون مُوجه بشكل خاص إلى صاحبنا مروان، و هو متكئ على الوسادة من القطن يترشف الشاي و يتمتع بنغمات عذبة تُطلقها الأرجيلة المصنوعة في الصين.
- آخر إختراع في فن الصيد التجاري عن بعد، هو أن تفتح مستودعا بالجملة، وَ تصطاد شاباً شريفاً متعلماً وَ تُسلمّه أمور التجارة وَ ثم يبدأ المسكين في أخذ البضاعة من التجار وَ عندما يصبح المبلغ كبيرا تغلق المحــلات وَ تعلن أنّ الشاب العامل هرب بالأموال وَ البضاعة وَ أنك سقطت ضحية الثقة وَ المعاملة الحسنة – كان هذا سرد محمود الذي عان في المدة الأخيرة من بعض التجار البارعين في النقد وَ التراشق على الفايس بوك.
- وَ لما لتتجمعوا يا عرب وَ تعملوا على تأسيس مؤسسة واحدة تجمع الكل مثل ما فعل الفييتناميون في خاركوف على سبيل المثال؟ - تساءل ميستر جون وَ الغريب أنه أدرى بشؤون المطبخ الأوكراني من الكثير ممن يدعي أنه الأحد و الأوحد في مجال العمل المحلي.
- كيف تجمع هؤلاء القياصرة وَ لا يوجد إلا تاج واحد، فكل واحد يريد أن يكون رئيس الكل وَ المُعترف به شعبياً وَ جماهيرياً، لا توجد مصلحة مشتركة – أجاب جورج على سؤال ميستر جون بتأني وَ هو الأدرى بشؤون بعض الزملاء.
في المدة الأخيرة إرتفع هاجس التوترات السياسية بين أبناء النسيج الواحد وَ لم يعرفوا كيف يتقاسموا الكعكة التي لم تُطبخ بعد وَ هي مشروع على ورق أو حتى خيال وَ وهم، وَ حتى أن أحدهم أصيب بمرض العظمة وَ الحل الوحيد الذي بقي لدى الشباب هو إحالته إلى عيادة مختصة في طب النفس أو حتى وضعه تحت الرعاية المشددة في مستشفى المجانين، شخص كان في بداية الأمر بسيطاً وَ بعيداً عن النجومية وَ السياسة وَ لكن فجأة وَ بمساعدة الزملاء الذين لم يعرفوا بأن العفريت غادر القنينة، أصبح يُهاجم الجميع كالشبح بدون إستثناء.
- أفهم من كلامكم بأن هذا .. نابليون فقد صوابه لأنه يريد أن يكون القيصر – ميستر جون كان يعرف حيثيات المشاكل التي طرأت على الساحة عبر مُتابعته لبعض المواقع على شبكة الإنترنت وَ الفايس بوك على وجه الخصوص وَ كان يوماً من المُناضلين الأوفياء عندما كان شاباً بعيداً عن مغريات التجارة.
- عرفنا كذلك بأنه ورّط أشخاصاً شرفــاء وَ تحركت الدعاية في الإتجاه المُعاكس لعقارب الساعة يا جورج – قاطع محمود الضيف وَ لكن لسبب أنه يريد أن يغلق الموضوع لكي لا يقع هو نفسه ضحية النميمة.
إمتلئت شبكة النت في المدة الأخيرة بالأخبار السارة وَ المُفزعة كذلك، وَ لكن هذه هي ضريبة الممارسة الديمقراطية للحريات وَ الآراء، فحرية الشخص تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين، فالآراء التي ترد على شبكة التواصل الإجتماعي لا تأخذ الطابع الرسمي وَ لا يُمكن إعتمادها لأنه كثيراً ما تحصل الإختراقات و التسريبات غير المسؤولة. فالشخص يكون مسؤولا على كلامه فقط في حال أنه تم تسجيل خطابه بالصورة وَ الصوت وَ في أكثر من مرجع, لكن المدونات الحرة فهي تبقى بدون هوية ملموسة وَ يصعب أن تثبت شيئاً.
- كثيراً ما نسمع عن مشاريع تشكيل الجالية العربية في أوكرانيا وَ التجمع العربي وَ المجلس العربي وَ عناوين مدوية للسمع وَ لم نفهم شيئاً من ذلك يا جورج – حاول الضيف أن يستعيد الخط وَ يستفسر عن ما يجري من مشاكل بين الكثير من الشباب بطريقة دبلوماسية.
- ميستر جون .. أنت شخص مُحنك وَ تعرف كل شيء، لا توجد لدينا مُقومات كافية للمضي في هذا المشروع لأنه لا توجد إرادة حقيقية وَ كلها هتافات لا تستند إلى برامج عمل ميدانية – حاول جورج أن يُوضح السبب المعروف لدى الجميع وَ لكنه لم يتمكن من إقناع الضيف.
- لكي تنجحوا يا شباب عليكم أن تبتعدوا عن كل شيء مُرتبط بالتجربة المرة التي يمر بها العالم العربي في الوقت الحالي، فلو تُعنون التجمع بلون سياسي ما أو بدولة عربية أو بأي شيء يقتضي التفريق وَ التمييز، فإن الصراع سيبقى إلى ما لا نهاية، لأن فكرة تشكيل جالية عربية موحدة على أساس إتحاد جاليات قُطرية فهو خطأ لأن السؤال الذي سيطرح نفسه لاحقاً من أية دولة سيكون الرئيس وَ هو نفس الفخ الذي سقطناه فيه عدة مرات، فعليكم أن تجتمعوا تحت عنوان جامع لكم مثلا: الهوية العربية – في هذه اللحظة بدأ الآخرون ينتبهون إلى كلام الشخص الذي زار أوكرانيا لأوّل مرة وَ تدحرجت هذه المرة كراسي الزبائن وَ نزحت الآرجيلات وَ إنطلق ميستر جون في سرد أفكاره الحية مضيفا:
- قبل كل شيء يجب على كل شخص منكم أن لا ينسى بأنه ضيف في هذا البلد حتى و لوحمل جوازا أوكرانياً، ثانياً توجد خطوط حمراء لا يُمكن تخطيها وَ هي أمن وَ سلامة هذا البلد المضياف، ثالثا يجب دراسة توجهات أوكرانيا الإستراتيجية وَ رسم طريقة عمل تخدم سياساتها في العالم العربي وَ أنا متأكد بأن القيادة الأوكرانية تُفكر في الغد وَ ليس في اليوم أو الأمس، فالصورة أصبحت واضحة وَ هو عدم التسرّع في إتخاذ القرارات وَ المواقف الآنية التي يغلب عليها الطابع العاطفي و الفوضوي، لأن الفوضى في التفكير تُولّد الفوضى في التنفيذ وَ هي كرثة.
- أنا لا أوافق الرأي يا ميستر... – تدخّل أحد الزبائن بشدة وَ هو طالب فلسطيني يدرس في جامعة الطب من الضفة تربطه علاقة مع بعض المُعارضين للخط الرسمي ..
- ميستر جون – وضّح الرؤية صاحبنا جورج وَ أشار للطالب بأن يلتزم الهدوء و لا يُقاطع الضيف، و هنا واصل صاحبنا تحليله و هو يحدق في وجه الطالب وَ كأنه خبير في التنويم المغناطيسي:
- إن الخريطة السياسية للعالم العربي أصبحت قيمة مُتغيرة في المُعادلة التاريخية وَ الثوابت هي مصالح الدول العظمى، وَ لكن أريد أن أقول بأنه يجب علينا كعرب أن نستثمر كل الطاقات و الكفاءات التي تعمل في الساحة وَ لا نُهاجمها حتى و لو إرتكبت أخطاءً عفوية أو مُتعمدة. ثانياً لا يجب أن تُراهنوا على أنظمة وَ لكن على مصالح قومية مشتركة بين الدول المعنية، و الأهم من ذلك هو الحفاظ على سلامة المركب الذي يطوف بنا. فالأشخاص من حولنا يُمكن أن تكون موالية لأنظمتها أو مُعارضة وَ لكن هذا لا يعني أنها غير وطنية، فالتجمع العربي المُفترض تشكيله يجب أن يشمل الجميع بغض النظر عن حساسياتهم السياسية وَ الإيديولوجية لأن الهدف هو ليس تشكيل حزب سياسي وَ لكن إنشاء نواة لتجمع مدني يعمل في الإتجاه السليم وَ الإيجابي وَ علينا مسؤولية كبيرة وَ هي الجيل الثاني من النسيج العربي، فهل أولادكم أو بناتكم ينطقون باللسان العربي؟
- أنا أعرف أن إبن أحد القياصرة المرضى بداء العظمة لا ينطق باللسان العربي و حتى أنه يحمل لقب أمه – كان هذا تدخل عادل الذي كان يوماً يعمل مع محمود وَ التركي أولكر، لقد تغير كل شيء من حولهم وَ لم تبقى إلا الذكريات وَ كذلك التجربة وَ هي عامل مؤثر في العمل النقابي. و لكن ميستر جون واصل الحديث دون أن يُبالي بشيء:
- فالمشروع مصيري و هام و عليكم بالعمل من الآن وَ عدم ضرب مصالح بعضكم البعض، فلا يجب أن يقول أحدكم: أنني جزائري أو مصري أو فلسطيني أو سوري أو مغربي أو ليبي أو سوداني، يجب أن تثبت قدميك تحت عنوان أنك عربي وَ عندما تتحقق الأمنية فيُمكن أن تصبحوا أقلية قومية مُعترف بها وَ أنتم من نسيج و تاريخ واحد تجمعكم ثقافة واحدة وَ تتكلمون بلسان واحد، لأنه يُرفض الكلام مثلا عن تشكيل أقلية سورية في أوكرانيا في ظل تواجد إخوة أردنيين وَ يجب التركيز على الهوية العربية، لأن هذا التصريح يعني بأنك بدأت العمل بشكل تمييزي وَ تفريقي مرفوض جُملة و تفصيلا. – فهنا أخذ عادل المبادرة وَ واصل الحديث بطريقته الخاصة:
- هذا كلام سليم وَ مقبول، وَ لكن أنا كُنت دوماً أقرأ في كتب التاريخ و الجغرافيا مواضيعاً قومية وَ يوجد مثلا عندي بحث لعدة مؤلفين عرب بعنوان: مراحل الصراع العربي الإسرائيلي، وَ هو جد مفيد وَ لكن عندما قدمت إلى الإتحاد السوفياتي للدراسة وَجدت في المكاتب السوفياتية نفس المُصطلح : النزاع العربي الإسرائيلي لمُستشرقين بارعين .. وَ فجأة أقرأ عنواناً لمقال نُشر على جريدة عربية وَ هي رسمية :الصراع الفلسطيني الإسرائيلي .. وَ هنا فهمت بأنني مُجبر على إعادة تأهيلي في مادة التاريخ العربي رغم أن السوفيات لم يُغيروا العنوان وَ كثير من الخبراء المحليين ينطقون بشكل واضح: الصراع العربي الإسرائيلي .. أما نحن أصحاب الشأن فنكتب في إعلامنا القومي المصطلح الآخر .. هذه إختلافات جوهرية في الرؤية فيجب العمل على إستيعابها – فهنا جورج قاطع عادل بشدة:
- إنّ مصدر المشاكل وَ الخلافات المزمنة هي القراءة الإستفزازية للتاريخ، أنا لا ألمس أي فرق جوهري في مضمون المصطلحين، وَ لم يتغير شيء في دور العرب في القضية المركزية، فالشعوب العربية كانت وَ ستظل تدعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني وَ لذلك أطلب منك يا عادل أن تتوقف عن إستفزازي ... البقية في الحلقة القادمة (رواية يكتبها الأستاذ أوراغ رمضان).


المصدر: بيت الإبداع العربي


يُسمح التعليق فقط للمُسجلين في شبكة الأوراس الإعلامية التسجيل
الكنية:
الكلمة السرية:
نص التعليق على المقال:

لم ترد بعد أي تعليقات على هذا المقال
صدى الدبلومــاسية
سفير أوكرانيا لدى الإتحاد الأوروبي: يجب إقصاء روسيا من إحتضان بطولة كأس العالم لكرة القدم في 2018 م

أخبار اليوم:الاثنين 10 ديسمبر 2018

صــدى الجـاليات
جلسة عزاء ترحما على روح أم العبد في أوكرانيا

إعلانــاتكم