أبناء الجـــاليات
حول خوارزميات الغاز الطبيعي بالنسبة للإقتصاد الأوكراني

البــــث الرقمـــي
محطات الأوراس:السفارة الليبية لدى أوكرانيا تحتفل بالذكرى الثانية لثورة 17 فبراير المجيدة

التشريـــع
الرئيس الأوكراني يقترح تعديلا في الدستور لتعزيز إستقلالية القضاة

آرشيــفات المُصـــوّرة

كُتّـــاب اليــوم

قل ما تريد

كفى نفاقاً...

المؤلف:

تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 1970 الساعة 03:00
حُرّرت في:

بُحكم إهتمامي بالوضع الأوكراني، كُنتُ دوماً أتابع ما ينشر عن هذا البلد من أخبار عبر القنوات الإعلامية الناطقة باللغة العربية، وَ للأمانة ساعدني على فهم الوضع الأوكراني موقع صحيفة حول أوكرانيا الناطقة باللغة العربية لما ينقله من أخبار بشكل سريع وَ مهني، وَ على ضوء ذلك تقوم بعض القنوات بإعادة صياغة الخبر ثم نقله بتأخر ليوم أو حتى أسبوع وَ بلون آخر.

وَ لكن تأكدتُ من مهنية الصحيفة مؤخراً في الأحداث التي خصت المشهد السوري، فقد قام ذات الموقع بنقل الصورة بشكل مهني وَ نزيه في الوقت الذي نجد أن بعض الفضائيات التي تدعي المهنية وَ أذنابها الموجودة في الساحة الأوكرانية طمست الحدث بشكل "أخلاقي"، وَ لكن عندما قام بعض الشباب بفعالية إحتجاجية أمام السفارة السورية مؤخراً قامت إحدى الفضائيات بنشر الخبر بالصورة – هنا نرى أن هذه المنظومة الإعلامية التي تدعي أنها مهنية تُكيل بمكيالين كما تقوم بنشر خبر تم نشره على موقع حول أوكرانيا قبل أيام بخصوص المهندس الفلسطيني أبو سيسي.
إن أوكرانيا بلد الديمقراطية وَ حرية التعبير وَ نحن نفتخر بأنه يوجد منبر نزيه وَ مهني يُغطي الأخبار الأوكرانية باللغة العربية وَ لفترة طويلة دون إنقطاع وَ لا يعتمد على الدعم الخارجي، فهو من ناتج صلب الواقع الأوكراني.
وَ نحن كعرب مثقفون نتواجد في الآراضي العربية فهمنا الحقيقة وَ لا يُمكن حجب الشمس بالغربال، نتصفح الشبكة العنكبوتية بإستمرار وَ خلصنا إلى نتيجة مهمة بأننا نرفض أن تقوم بعض وسائل الإعلام بالتلاعب بمصير الشعوب، وَ الأخطر أن تُواكبها في هذه السياسة بعض الأطراف "الطفيلية" التي لا تفقه إلا شيئاَ واحداً: ركب الموجات وَ الإستفادة من الظروف الآنية لمصالحها الحزبية وَ إنتماءاتها المشبوهة
فعندما قدم أحد رؤساء الدول العربية للمرة الأولى إلى أوكرانيا، قبع أحد الأقطاب أمام فندق الإنتركونتنيتل لحوالي ثلاثة ساعات ليُسلم على سعادة السيد الرئيس وَ ليجهر عن ولائه له، وَ لكن عندما هاج الوضع نراه يختفي وَ لا ينطق بكلمة ... كفى نفاقاً يأهل الشقاق وَ التجارة بالدين وَ الدعوة.


بقلم مراقب عربي من الرباط – المملكة المغربية

منبر حر لكل العرب و الحاملين للثقافة العربية في أوكرانيا
23-04-2011

المصدر:


يُسمح التعليق فقط للمُسجلين في شبكة الأوراس الإعلامية التسجيل
الكنية:
الكلمة السرية:
نص التعليق على المقال:

لم ترد بعد أي تعليقات على هذا المقال
صدى الدبلومــاسية
سفير أوكرانيا لدى الإتحاد الأوروبي: يجب إقصاء روسيا من إحتضان بطولة كأس العالم لكرة القدم في 2018 م

أخبار اليوم:الاثنين 10 ديسمبر 2018

صــدى الجـاليات
جلسة عزاء ترحما على روح أم العبد في أوكرانيا

إعلانــاتكم